..
عن الحكومة التوافقية / محمد الأمين ولد الفاضل » سيشكل موضوع الحكومة التوافقية الموضوع الشائك والأبرز في جلسات الحوار الذي سيفتتح في يومنا هذا، وسيبقى مصير الحوار كله مرتبطا بحسم هذا الموضوع دون غيره من المواضيع الهامة الأخرى، والتي رغم أهميتها إلا أنها لن تؤثر سلبا على مسار الحوار، سواء منها ما تعلق بإعادة تشكيل اللجنة المستقلة للانتخابات، أو ما تعلق بتأجيل موعد الانتخابات، أو بغير ذلك من المواضيع والملفات الهامة التي سيتم نقاشها خلال جلسات الحوار.لا شيء سيحدد مصير الحوار القادم غير موضوع الحكومة التوافقية، ويمكننا، ومن الآن، أن نحدد مصير هذا الحوار، إذا ما استطعنا أن نجيب على سؤال الحكومة التوافقية، وهو السؤال الذي يمكننا أن نطرحه بصيغتين أو بوجهين مختلفين في ظاهرهما، ولكنهما متطابقين في جوهرهما.ـ هل يمكن للمنتدى أن يقبل بمشاركة في انتخابات رئاسية لا تشرف عليها حكومة توافقية ذات صلاحيات واسعة، وذلك بعد أن جعل من الحكومة التوافقية الضامن الأمثل حتى لا أقول الوحيد لحياد الإدارة؟ـ هل يمكن للسلطة أن تقبل بحكومة توافقية، وذلك بعد أن جعلت من موضوع الحكومة خطا أحمر شديد الاحمرار، ولا يمكن ـ بأي حال من الأحوال ـ التنازل عنه؟أثبتت الحوارات السابقة أن الاتفاق مع السلطة سيكون عديم الجدوى إذا لم تكن هناك آليات ووسائل قادرة على أن تضمن التنفيذ الكامل لما سيتم الاتفاق عليه، خاصة عندما تبدأ الحملات، وعندما تدخل العملية الانتخابية في الأوقات الحرجة والحاسمة.فدعونا نتخيل مثلا أن المنتدى تنازل عن الحكومة التوافقية، وأنه قام بتوقيع كل الشروط والضمانات المطلوبة لشفافية الانتخابات، باستثناء بند الحكومة التوافقية ذات الصلاحيات الواسعة. ودعونا نتخيل أنه أثناء الحملة الانتخابية شوهد مثلا مدير الضرائب وهو يوزع الملايين دعما لمرشح السلطة، أو شوهد مدير اسنيم وهو ينفق الملايين في ولايته دعما لنفس المرشح، أو شوهد ضابط عسكري رفيع وهو يقوم بحملة انتخابية صريحة لصالح مرشح السلطة. فما الذي يمكن فعله حينها في ظل غياب حكومة توافقية ذات صلاحيات واسعة، لها الصلاحيات الكافية لإيقاف تلك المخالفات، ولمعاقبة مرتكبيها، وبشكل فوري وآني، ولا رجعة فيه.إنه لم يعد من بإمكاننا أن نتصور حياد الإدارة في ظل غياب حكومة توافقية ذات صلاحيات واسعة، وبشرط أن تمنح تلك الحكومة وقتا كافيا لتنفيذ صلاحيتها حتى لا تقع في نفس الأخطاء التي وقعت فيها الحكومة التي تم تشكيلها بعد اتفاق "داكار".إن مطلب تشكيل حكومة توافقية للإشراف على الانتخابات الرئاسية القادمة يجب أن يظل مطلبا رئيسيا وأساسيا لوفد المنتدى، وليس من المنطقي أن يتم التنازل عنه، وذلك لأن التنازل عنه سيجعل الانتخابات القادمة مجرد مسرحية هزيلة لتشريع مأمورية ثانية لمرشح السلطة.وفيما يتعلق بالإجابة على الوجه الثاني من السؤال، فيمكن القول بأنه على السلطة أن تتنازل عن خطها الأحمر، وأن تقبل بحكومة توافقية، وإلا فعليها أن تقدم بديلا مقنعا قادرا على أن يضمن حياد كامل للإدارة في ظل غياب حكومة توافقية. ومسألة البحث عن ذلك التصور، وعن تلك الآلية يقع على عاتق السلطة، لا المنتدى، وعلى المنتدى أن يظل متمسكا بمطلب الحكومة التوافقية إذا لم تقدم له السلطة آلية بديلة ومقنعة وقادرة فعلا على أن تضمن حياد الإدارة في ظل غياب حكومة توافقية ذات صلاحيات واسعة.إن على الحكومة أن تقدم كافة الضمانات التي يمكن أن تضمن شفافية الانتخابات القادمة، ولكن لها الحق ـ كل الحق ـ في أن تشترط على خصومها السياسيين مقابل توفير تلك الضمانات، أن يعترفوا بنتائج تلك الانتخابات إذا ما جاءت تلك النتائج لصالح مرشح السلطة الحاكمة.إن ذلك الاعتراف هو الذي سيمكن بلادنا من أن تخرج من أزمتها السياسية التي طالت، ولكن ذلك الاعتراف لن يكون ممكنا ولا متوقعا إذا لم توفر السلطة القائمة الضمانات الكافية لشفافية الانتخابات القادمة، ولن تتوفر تلك الضمانات في ظل حكومة بلون واحد، وتأتمر بأوامر مرشح واحد.حفظ الله موريتانيا.. الاثنين, 14 أبريل 2014 20:51
الحوار يبدأ بعد جملة تعثرات » بدات  في قصر المؤتمرات بنواكشوط مساء اليوم الاثنين  اولى الجلسات الرسمية للحوار  بين ثلاثة وفود، وفد الحكومة والأغلبية برئاسة وزير الاتصال سيدي ولد محم، ووفد المنتدى الوطني من أجل الديمقراطية والوحدة برئاسة الوزير الأول السابق أحمد ولد الوقف، والمعاهدة من أجل التناوب السلمي على السلطة، برئاسة الدكتور عبد السلام ولد حرمه. وقد افتتح الحوار وزير الاتصال و لاعلاقات مع البرلمان سيدي محمد ولد محم الذي استعرض جزءا من منجزات الحكومة و التي وصفها أنها حريصة على إنجاح هذا الحوار . و كانت المنسقية قد ناقشت اليوم تشكلة وفدها إضافة إلى وفد المنتدى و الذي كان من المقرر أن يرأسه الرئيس محمد ولد مولود قبل أن يعتذر و تخيم أجواء من عدم الثقة على رؤساء المنسقية نتيجة تصريحات الرئيس في انواذيبو ، و رغم تأكيدات وزير العدل للرؤساء أن ذلك مجرد كلام للرئيس و لا يعد ردا رسميا من الحكومة . الاثنين, 14 أبريل 2014 19:59

عن الحكومة التوافقية / محمد الأمين ولد الفاضل

سيشكل موضوع الحكومة التوافقية الموضوع الشائك والأبرز في جلسات الحوار الذي سيفتتح في يومنا هذا، وسيب...

عاجل : يوم 21 ابريل التاريخ السحري للحوار

علمت دروب أن تاريخ 21 ابريل سيكون حاسما في الحوار الجاري بين المعارضة و الحكومة لأنه تاريخ استدعاء ...

الحوار يبدأ بعد جملة تعثرات

بدات  في قصر المؤتمرات بنواكشوط مساء اليوم الاثنين  اولى الجلسات الرسمية للحوار  بين ثلاثة وفود، وف...

شركة موانئ دبي العالمية تبدي رغبتها في بناء ميناء في المياه العميقة بنواذيبو

عبرت شركة موانئ دبي العالمية عن اهتمامها ببناء ميناء في المياه العميقة بنواذيبو، عرض الشركة  جاء خل...

تأخير الحوار وتغيير شامل في تشكيلة وفد منتدى المعارضة

صحراء ميديا : قالت مصادر مطلعة لصحراء ميديا إن جلسات الحوار السياسي بين الأغلبية والمعارضة قد تأجلت...

موريتانيا تنشئ شركة لصناعة الطائرات

أقلام : كشف رجل الأعمال الأمريكي توم كيبسون، عن إنشاء شركة لتصنيع الطائرات في موريتانيا منذ العام ا...

هندي متزوج من 39 امرأة و لديه أكبر عائلة في العالم

زيونا شانا مواطن هندي يبلغ من العمر 67 عاما ويقيم ببلدة يكتوانج بولاية ميزورام في شرق الهند ، ولكن ...

التكتل يعتذر عن المشاركة في لجنة الحوار

ذكرت مصادر متعددة أن حزب تكتل القوى الديمقراطية الذي يتزعم رئيسه المنسقية و يعد من أكبر أحزاب المعا...

  • عن الحكومة التوافقية / محمد الأمين ولد الفاضل

  • عاجل : يوم 21 ابريل التاريخ السحري للحوار

  • الحوار يبدأ بعد جملة تعثرات

  • شركة موانئ دبي العالمية تبدي رغبتها في بناء ميناء في المياه العميقة بنواذيبو

  • تأخير الحوار وتغيير شامل في تشكيلة وفد منتدى المعارضة

  • موريتانيا تنشئ شركة لصناعة الطائرات

  • هندي متزوج من 39 امرأة و لديه أكبر عائلة في العالم

  • التكتل يعتذر عن المشاركة في لجنة الحوار

لقد طفح الكيل بمجموعة صغيرة تحاول أن تقدم نفسها على أنها ذات ثقافة و فكر و منهج و لكي تبرهن على ذلك فهي ترمي إلى التعرض للثواب الدينية و العقدية و الاجتماعية ن فقد تعرضوا لفئات معينة و كالوا لها السباب و التجريح و السب فتعامى عنهم نخبة البلد بوصفهم يعانون وضعية صعبة و استثنائية .. و الآن وصلوا إلى أعظم المقدسات ألا و هو حامل الوحي و المبلغ عن الله و من يعتبر قوله و فعله و تقريره تشريعا و يعتبر دينا ، و ليس ممارسة للتدين كما تشير إلى ذلك المقولة الواهية التي أغرت صغار العقول و الجهال بأن يتطاولوا على مقدسات و ثوابت  الأمة و يريدون منا أن نعاملهم بالرأفة و الرحمة متناسين ان الغرب الذين يلهثون ورائه يسجن كل من يشكك في المحرقة أحرى أن يشكك في ثوابته و قيمه فيعده مارقا و خارجا على القانون و إرهابيا ، أم أنهم يجهلون الغرب كما يجهلون الإسلام أيضا؟

Le contenu de cette page nécessite une version plus récente d’Adobe Flash Player.

Obtenir le lecteur Adobe Flash


على المسنجر  :
douroub55@gmail.com
وتابعنا على :

Facebook Twitter RSS Feed 
أنا والنخلة .. توأما أزل / أدي ولد آدب PDF طباعة إرسال إلى صديق

smartresize يَـرُوقُ لِي .. أنْ أُغَـنِّي- مُسْنِـدًا كَتـِــفِي- شِعْـري .. إلى نَخْلَةٍ .. فيْنــــانَـةِ السَّــعَف

إنْ هَفَّتِ الرِّيحُ - في أفنانها –هَجَـسَ الــــــــإيقـاعُ..مِلْءَ دَمِي .. نَبْضًا..عَلَى الصُّـحُفِ

فاسَّـاقَـطَتْ – رُطَـبًا – أعْـذاقَ قـــافـيةٍ تَنوءُ بالسحْرِ.. يُغْـــــوي كــلَّ مُكْــتَـشِفِ

 

هُنَــا.. يُعـــانِقُ ظِـلِّي ظِلّــهَا..أبَــــــــدًا ويزْدَهـي خَــلَـفُ الأرْواحِ .. بـالسَّــــلَفِ

تَجُـوبُ ذِهْنِي وُجُـوهُ العــابِرينَ .. بِـهَا فَيَـــا لَمُؤتَـلِفٍ .. مِنْــها ..و مُـــخْـــــــتَلِفِ!

تَنْـأى.. وتَزْدَلِفُ الأطْيَافُ.. فِي خَـلَدِي لَهْــــفِي .. لِمُبْتَـعِدٍ .. مِنْـهَا .. و مـُـزْدَلِفِ!

قَوافِلٌ.. مِنْ جُدُودِي .. خَلَّفُوا..عَبَقَ الـتَّـــــــــا ريخ .. مَلْحَـمَةَ الإبْــــــــداعِ.. والشَّـرَفِ

مَـــرُّوا..هُنا..واسْتَظَلُّوا النَّخْلَ..هاجِرَةً و اسْتَطْعَـمُــــوهُ .. فأغْـــنَى كَـفَّ مُقْـتَطِفِ

 

حَتَّى إذا مــا تَوَلَّى اليَوْمُ .. وانْتَعَشُـــوا بِمَا تَنَفَّسَ - فِي الـــواحـــاتِ - مِنْ طُـرَفِ

و اجَّـلَّلُـوا القُبَّةَ الزَّرْقَــــاءَ .. زاهِــــيةً مِن النُّجُــومِ .. بأبْـــهَى زُخْـرُفِ السُّــقُـفِ

فضُّـوا..عَلَى النَّخْلِ مِنْ أثْمارِ سامِرِهِمْ مَعــــارفَ الكَـوْن .. جَلَّتْ رَوْعَةُ التُّحَـفِ!

وأثملــــوهُ.. رَحِيقَ الشاي ..مازَجَـــــهُ مُعَـتَّقُ الشِّـعْـرِ.. نَجْـوَى العَــاشِقِ الدَّنِـفِ

وحَرَّكُـــــوا الوَجْدَ.. فِي أعْتَى عَراجِنِهِ بِأنَّــةِ المُخْــبِتِ .. الأَوَّاهِ .. في السُّــــدَفِ

 

لَهْفِي..عَلَى زارِعِي الصَّحْراء..مُعْجِزَةً حَـتَّى غَـدَا الرَّمْلَ- عِلْـمًا- لُؤْلُؤَ الصَّـدَفِ

تَحَلَّلُوا.. فِي سَحِيقِ الدَّهْرِ.. وارْتَهَــــنَتْ أرْواحُهمْ ..فِي عُرُوقِ النخْلِ.. مِنْ شَغَفِ

بَادُوا.. ولمْ يَبْــــــــــقَ إلاَّ إرْث سَيْـبَتِهِمْ مـَـا أثقَلَ الإرْثَ.. مَحْمُولاً.. عَلَى كَـتِـفِي!

 

هَلْ عَمَّتِي.. النَّخْلَةَ الغَـنَّـــاءُ..تُوسِعُ لِي مِنْ حِضْــنِهَا كَنَــفًا..؟ وَا رَحْمَةَ الكَـنَفِ!

أُلْقِي عَلَى جِذْعِها– عَنْ كَاهِلِي- حَـزَنِي إذا خَلَصْنَا.. نَجِـيًا ..ضَجَّ كُــلُّ خَــــــفِ

رُوحـانِ..عِشْـنا.. قُــرونًا.. تَوْأَمَيْ أزَلِ وسوْفَ نَبـْـقَى ..عِنـــاقَ الــــلاَّمِ لـلألفِ

قَدْ أرْضَعَتْـنِيَ عِشْقَ الأرْضِ ..رَاسِـخَةً وألْهَمَـتْـنِي شُمُـــــــــوخَ العِزِّ.. والأنـَفِ

وأقْرَأتْنِي أســــــــاطيرَ الصُّمُــودِ..عَلى رَيْبِ الزَّمانِ..وقَحْطِ الأرْضِ والشَّظفِ

 

تاللهِ.. يـا مُدُنَ الطِّيـــــنِ التي ازْدَحَمتْ بالجِنِّ.. تَلْهَثُ خَلْفَ الطين.. والعـَــلَفِ

قدْ ضِقْتُ.. ذَرْعًا.. بِكِ ..الدُّنْيَا هنا نَكَـدٌ طاحُــونَةٌ.. تَسْحَقٌ الأعْـــمارَ.. لَمْ تَقِفِ

 

فَلْتُعْطِني .. أُمَّنَا الصَّحْراءَ.. مُرْتَـــــفَقًا أعِـشْ.. غِنَى مَلَـكُوتِ الله .. في تَـــرَفِ

أصْغِي إلى النَّاي.. صَوْتِ الكَوْنِ..إنْ نفخَتْ ثُقُوبُ شَبـَّــابَةِ الأرْواح .. يَـــــــــنْعَزِفِ

وإنْ تَنَفَّسَ صُبْحٌ .. هَلَّلَـــتْ رِئــــــــتِي: بَشـائرَ النُّـورِ.. والأنْسـام .. يَــا لَهَــــفِي!

صُبِّي.. مِنَ المَلإ الأعْــــلَى .. سَكِيـنَـتَهُ يَجْلُ الهَـنا قَـلَقِي .. يَنْفِ الرضـــا أسفي

أَفِــــــرُّ.. مِنْ مُدُنِ الأبْراجِ .. مُخْــتَــنِقاً أَعُــوذُ بالنّخْلَةِ الغَــــــــــــنَّاء..مِنْ قَرَفِ

 

يـــا أختَ آدَمَ .. يــــا رَمْزَ الهوية.. لِي كُـلُّ ابْـنِ آدمَ - إلاَّ نَحْـــــــنُ - غَـيْر وَفِ

فنَحْنُ .. والنَّخْلُ .. والصَّحْرا.. سَفائنُها والشِّــعْرُ.. والنُّبْلُ .. حِلْفٌ.. جِدُّ مُـؤْتَلِفِ

كُـنَّا.. ونَبْقَى.. رِفاقَ الدَّرْبِ..فِي أبـَــــدٍ بِحُبِّنَا السَّرْمَـدِي .. نَسْـعَى .. إلَى الهَدَفِ

 

آوِي ..إليْكِ.. فَضُخّي السِّرَّ..مِلْءَ دَمِي يا باطِنَ الرُّوحِ .. جَوْهِرْ ظاهِرَ الخَزَفِ

يــا عَمَّـتِي ..النَّخْلَةَ الغَـنَّــــاءَ.. مُلْهِمَتِي إنِّي اعْتَرَفْتُ .. بِحُبِّي الآنَ .. فاعْتَـرفِي

أدي ولد آدب-

Share Link: Share Link: Bookmark Google Yahoo MyWeb Digg Facebook Myspace Reddit

التعليقات

  • 1) الجزائر

    Author: كريمة

    النخلة رمز الهمة و العروبة والوطنية .جميل جذا

إضافة تعليق جديد

 
 
 
 
 
 

.... التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة

 

حُكَّام المذرذرة في ذاكرتها الأدبية / عزالدين بن ڭراي بن أحمد يورَ

article thumbnail

تعاقب على إدارة مقاطعة المذرذرة منذ استقلال الدولة الموريتانية، مجموعة من الحكام، ينحدرون من مناطق مختلفة م [ ... ]


من سيكون الملك القادم للمملكة العربية السعودية؟

article thumbnail

تتزايد التكهنات بشأن من سيحكم المملكة العربية السعودية في المستقبل بعد مفاجأة تعيين الأمير مُقرن بن عبد العز [ ... ]


فاتح ابريل : سمكة ابريل و الذكرى الأليمة

article thumbnail

تختلف الروايات حول أصل و نشاة العادة التي يتبعها البعض من المزاح و الكذب يوم فاتح ابريل و تسمية ذلك بسمكة إبري [ ... ]



الرئيسية | الأخبار | الاقتصاد | تحقيقات | مقابلات | أدب وفكر | بورتريه | الرياضة | تغريدات | من نحن

جميع الحقوق محفوظة لموقع دروب
موقع دروب